«العلبة بـ 100 جنيه».. رئيس شعبة الدخان يكشف تفاصيل صادمة للمدخنين قبل رمضان

رغم تمكن الحكومة من حل أزمة السجائر خلال الفترة الماضية بنسبة كبيرة، لا تزال الأزمة قائمة في مصر، حيث شهدت أسعار السجائر في كافة الأسواق المصرية زيادة جنونية، مقارنة بالسعر الرسمي مما أثار حالة من الارتباك داخل سوق السجائر، إذ ارتفعت أسعار السجائر المستوردة لشركة فيليب موريس مصر، وسبقتها السجائر المحلية التابعة للشركة الشرقية للدخان، وعلى رأسها سجائر كليوباترا.

أسعار السجائر
«العلبة هتوصل 100 جنيه».. رئيس شعبة الدخان يكشف تفاصيل صادمة للمدخنين قبل رمضان

أسعار السجائر في مصر

كشف إبراهيم إمبابي، رئيس شعبة الدخان باتحاد الصناعات، تفاصيل ارتفاع أسعار السجائر خلال وقتنا الراهن، حيث أكد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج على مسئوليتي المذاع على قناة صدى البلد، أن منتجات شركة «فيليب موريس» أعلنت زيادة في أنواعها بقيمة 11 جنيها، معلنا أن الزيادة مبالغ فيها لم تحدث من قبل بهذا الشكل، إذ كانت الزيادة عادة تتراوح من 5 إلى 6 جنيهات، معلقا: ليس هذا هو الوقت لزيادة أسعار السجائر، وكان من المفترض أن تتم الزيادة على مرحلتين، وخزينة الدولة ستستفيد من وراء زيادة الأسعار من خلال 50% من سعر بيع المستهلك و8 جنيهات على الشريحة العليا.

رئيس شعبة الدخان يحذر من ارتفاع علبة السجائر

وحذر إمبابي من ارتفاع علبة السجائر قائلا «الزيادات دي أول مرة نشوفها.. وفيه حاجة غريبة احنا مش فاهمينها» موضحا أن هذه الأسعار ترهق المستهلك وهذه الزيادة كتير وكبيرة.

100 جنيه للعلبة

ودعا إمبابي إلى ضرورة تكثيف الحملات الرقابية على الأسواق من أجل ضبط الأسعار محذرا من ارتفاع علبة السجائر إلى 100 جنيه، قائلا :”أنا راجل صريح.. الشركة بتجيب فلوس الدولة بسبب الضرائب.. ويجب قلب الهرم التوزيعي.. من أمن العقاب أساء الأدب”.

التجار استغلوا الوضع الاقتصادي

من جانبه قال هاني أمان الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لـ الشركة الشرقية للدخان، إنّ الشركة متعجبة من ارتفاع أسعار السجائر، موضحًا: “من الواضح أن بعض التجار استغلوا الوضع الاقتصادي واهتمام الناس بالسيجارة وافتعلوا هذه الأزمة، مشيرا أن توصيل السيجارة للمستهلكين يعتمد على حلقة وسيطة”.