كل أصحاب المخابز مرعوبين!! .. قرار هام وعاجل من وزارة التموين بشأن رغيف الخبز.. ومفاجأة للمواطنين

حذر وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي، على أهمية العناية بكفاءة المنتج داخل رغيف العيش والمواد التموينية والدقيق، وأمر بأهمية تكوين لجان مع دراسة وتطبيق خطط أسبوعية لأماكن المقصود بها مثل المطاحن أو مخازن المواد التموينية او مخابز العيش تابع معنا.

قرار وزارة التموين والتجارة الداخلية في رغيف العيش

وجه على المصيلحي لكل المديرين في مديريات التموين داخل المحافظات، بأهمية اتجاه تلك اللجان وتبديل أعضائها من منطقة لأخرى في فترة لا تزيد عن شهر في كل لجنة داخل كل مكان.

وحذر المصلحي المديرين في المديريات بأهمية توجيه تحذير لكل من يخالف من أول مرة فأكثر وسيتم الإغلاق لمن لا يتبع شروط الكفاءة في الإنتاج، وأشار إلى المبلغ الذي تقدمه الدولة 127 مليار خلال كل سنة لدعم الخبز والمواد التموينية واشتملت على 91 مليار جنيه للعيش فقط.

وتحدث أحمد كمال المتحدث الرسمي معاون الوزير مؤكدًا أن وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي وجه على مديريات التموين المتابعة المستمرة والمرور بواسطة لجان مخصصة على المخابز خلال المخطط كل يوم مع التنبيه على رئيس اللجنة بالانضباط في كفاءة رغيف العيش المدعم المقدم من الدولة للشعب والتي تتكفل الدولة إنتاج ما يقارب 90 قرشا للخبز الواحد.

وأشار أحمد كمال أن الدكتور علي المصيلحي حذر على أهمية كتابة كل المستهدفين في استخدام الأرز والشعير والابيض في المديرية إذا كان مضارب أو فراكات أو مخزن أو خطوط إنتاج وأهمية تسجيل السعر على المنتج، ومنطقة المنشأ، وتاريخ الإنتاج.

استبدال الخبز المدعم بتوزيع الدقيق

وفي إطار متصل، وضح مساعد أول وزير التموين إبراهيم عشماوي، صحة تبديل الرغيف المدعم بدقيق على الشعب، وتحدث أيضا إبراهيم عشماوي خلال تصريح تلفزيوني، إنه يوجد قرار وزاري من 2018 بوضع خيار للفرد يأخذ 150 رغيف كل شهر أم عشرة كيلو دقيق”.

وتحدث إبراهيم عشماوي: “هناك تباين في اختيارات أهل الريف عن المدن حيث أن الحضر والمزيد من الريف يحبون خبز العيش داخل منازلهم وأكمل إبراهيم عشماوي أنه لا يوجد حقيقة لتغيير الرغيف المدعم إلى دقيق، وما يقال في ذلك الأمر ليس صحيح تمامًا، وقال أن منظومة الخبز ستبقى كما هي 90 جرام أو ما يوازي خمسة أرغفة للشخص كل يوم وهذا الأمر منتهي النقاش فيه.