اوعى تشتريه حتى لو ببلاش.. وزارة الصحة تحذر من شراء هذا النوع من الزيت المنتشر فى الاسواق يدمر الكبد والمناعة

تعتبر ظاهرة تداول زيت الطعام المستعمل في مصر ظاهرة غريبة ومثيرة للقلق، حيث انتشر العديد من الباعة الجائلين في شوارع مصر يعلنون عن رغبتهم في شراء هذا الزيت المستعمل، وما يثير الدهشة هو أن العديد من السيدات يقومن ببيع هذا الزيت دون معرفة استخدامه اللاحق، وذلك بسبب السعر المغري الذي وصل إلى 28 جنيهًا للكيلو، تم إجراء بحث حول هذا الموضوع، وتبين أن هؤلاء الأشخاص يستخدمون هذه الزيوت بشكل خاطئ، مما يضر بصحة الإنسان، وهذا موضوع اليوم فى السطور التالية. 

 

تدوير زيت الطعام المستعمل في مصر

إن الكثير من المتاجر تقوم ببيع زي القلي غير معروف الاسم فيكون اسمه أم حسن أو زيت زينب أو أي اسم يتم ادراجه ويكون ذلك الزيت رخيص للغاية فثمن الزجاجة لا يتعدى 20 جنيه مما يجعل الكثير من ربات المنازل يقومون بشرائه وسوف نوضح كيفية ذلك من خلال الاتى: 

  • وفقًا للتقارير يقوم الباعة الجائلين بشراء كميات كبيرة من الزيوت المستعملة.
  • يقومون بتخزين هذه الزيوت ومن ثم يضيفون إليها مواد كيميائية تعرف بالتراب التبييض، وتعمل هذه المواد على إزالة الرواسب والبقايا المتبقية من الأطعمة في الزيت.
  • يتم تفتيح لون الزيت باستخدام هذه المواد ليبدو نقيًا تمامًا.
  • يتم تعبئة الزيت في زجاجات جديدة ويتم بيعه في الأسواق تحت أنواع غير معروفة المصدر.
  • يتم تسويق هذه الزيوت بأسعار رخيصة لجذب بعض الأشخاص، خاصة مع ارتفاع أسعار الزيوت في الوقت الحالي.

تأثيرات استخدام زيت الطعام المستعمل بشكل خاطئ

يعد زيت القلي المباع في الأسواق ضارا للغاية وذلك عندما نقوم ربة المنزل بشراء ذلك الزيت لأنه أرخص ثمنا ويكون اسمه غير معروف، حيث إن ذلك الزيت يضر بصحتنا ويؤدي إلى انتشار أمراض السرطان المضرة المميتة حيث: 

  • يعتبر استخدام زيت الطعام المستعمل بشكل خاطئ أمرًا ضارًا بصحة الإنسان.
  • يحتوي هذا الزيت على مواد ضارة وسامة قد تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة.
  • يتسبب في زيادة مستوى الدهون المشبعة والكوليسترول في الجسم، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  •  يحتوي على بقايا أطعمة قد تسبب تسممًا غذائيًا.
  • يؤدي إلى حدوث عسر الهضم بطريقة شديدة.
  • يؤدي إلى حدوث أمراض السرطان التي تسبب الوفاة.
  • يؤدي إلى حدوث حالات القيء والغثيان.