«صدمة محزنة».. نهاية مفجعة ومؤلمة لزوجة أحرجت زوجها ورفضت الطبخ لضيوفه .. هتتصدم من ردة فعله..!!

الكثير منا في الفترة الاخيرة قد تعرض لبعض من القصص الصادمة الذي قد يكون منها الخيالي والبعض الاخر واقعي وقد حدث بالفعل ، فلقد قدم صانع المحتوى ومالك قناة “قصة مع فالح” على منصة يوتيوب، حكاية قصة امرأة رفضت إعداد وجبة لضيوف زوجها، وقررت بدلا من ذلك الانتقال إلى منزل أهلها، عند عودتها إلى منزلها الزوجي وجدت نفسها في موقف غير متوقع، فبدأ صانع المحتوى روايته بالقول: “أحمد، الذي يعمل وظيفة براتب متوسط وتزوج من عائشة، فتاة جميلة وبعد عدة أشهر بدأت الزوجة في مواجهة صعوبات مالية بسبب ظروف أحمد”، وتابع أحمد وزملاؤه في العمل اتفقوا على تناول الغداء معا بشكل دوري وحينما حان دور أحمد لاستضافتهم، طلب من زوجته تجهيز وجبة الغداء ولكنها رفضت ذلك بسبب الظروف المالية الصعبة، وأضاف: “قرر أحمد الاتصال بوالدة زوجته وإخبارها بالموقف وردت عليه قائلة إنها ستجهز الطعام ويمكن لأحمد أن يأتي ليأخذه وفي تلك اللحظة جمعت زوجته أمتعتها وغادرت إلى منزل عائلتها” وفي اليوم التالي، جلب أحمد الطعام من منزل والدة زوجته واستضاف زملاء العمل ولكن أحد أصدقائه الذي كان صديقا مقربا له شعر بأن هناك شيئا غير عادي.

«صدمة محزنة».. نهاية مفجعة ومؤلمة لزوجة أحرجت زوجها ورفضت الطبخ لضيوفه .. هتتصدم من ردة فعله..!!

المفجأة الصادمة

يقول صاحب المحتوى في هذا : استفسر بدر من أحمد حول سبب ضيقه المالي، فشرح له أحمد الوضع وما حدث، ثم غادر بدر، وفي وقت لاحق وتحدث بدر مع أحمد عبر الهاتف وأخبره برغبته في مرافقته لزيارة أحد الأشخاص وعند وصولهم فاجأ أحمد بطلب بدر من صاحب المنزل يد ابنته للزواج وشدد على أنه في وقت لاحق وتحدث بدر مع أحمد عبر الهاتف وأخبره برغبته في مرافقته لزيارة أحد الأشخاص وعند وصولهم فاجأ أحمد بأن بدر يتقدم بطلب لصاحب المنزل ليطلب يد ابنته للزواج وأوضح أن أحمد بات مندهشًا لعدم علمه بهذا الموضوع وعجزه المالي عن الزواج وأخبره صديقه بأنه قام بتحمل تكاليف المهر وأنه أنهى كل الأمور.